Kreim Media Center  

شبكة برامج صوت المحبة
شبكة برامج تلفزيون المحبة

النشاطات والرحلات الروزنامة الليتورجية المجلة الالكترونية إتصل بنا

17 حزيران

الاثنين الثاني من زمن العنصرة



إبق معي يا رب

بيخبّرو عن طفل مريض بالقلب كان عَم يتحاور مع الجرّاح يلي بدّو يعمِلّو عملية، بيقول الجرّاح: «بتعرف إنّو بُكرا بدّي إفتحلَك قلبك»؟ جاوب الصبي: «إيه وأكيد رح بتلاقي يسوع هونيك»، بيقلّو الجرّاح: «بس إنت ما بتعرف قدّي قلبك تعبان، ويمكن ما أعمل شي بسّ إفتح وسكّر»، جاوب الصبي: «ما عندي مشكلة، لأني بعرف إنّك لما رح تفتح قلبي رح بتلاقي يسوع هونيك. هُوّي قلّي يا إبني عطيني قلبك وأنا أكيد عطيتو ياه»، بيكمّل الجرّاح وبيقول: «رح خَبرَك شو رح لاقي: أكيد في تَلَف بالشرايين، وضعف بالعضلات، وتقصير بالدورة الدموية، بس بالرغم من هودي كلّن رح جَرّب أعمل شي»، جاوب الصبي بكل هدوء: «بس أكيد إنّك رح بتلاقي يسوع هونيك».
تاني يوم عمل الجرّاح العملية وكتب هالتقرير: عند هالصبي في تلف بالشرايين، وضعف بالعضلات، يعني ما في أمل بالشِفا، بتوقّع إنّو هالصبي يموت بعد سنة. بس بلحظة وقَّف الكتابة وبلّش يتساءل: ليش يا رب بتسمح بهالشي؟ ليش بتسمح بالألم؟ ليش خلَقت هالصبي بهالقلب الضعيف؟ سمع بداخلو صوت عم بيقول: «هيدا الصبي عمل رسالة كتير كبيرة، بالرغم من إنّو كتير زغير ردّ خروف للقطيع». وبلحظة، بيوعا الصبي وبيسأل الجرّاح: «فتحتلي قلبي»؟ جاوبو: «نعم»، سألو: «شو شفت»؟ جاوب الجرّاح: «شفت يسوع».
الزوّادة بتقلّي وبتقلّك
مِش مُهِمّ الإيام يلّي بتقضّيها على الأرض، المهِمّ شو بتعمل فيها، تذكّر دايمًا قبل ما تْفِلّ لازم تترك عطر بهالكون، والله معك.







© 2019 Kreim Media Center | All rights reserved